The Temple of Kalabsha 

The Temple of Kalabsha (also Temple of Mandulis) is an Ancient Egyptian temple that was originally located at Bab al-Kalabsha (Gate of Kalabsha) approximately 50 km south of Aswan. The temple was saved from sinking into the Nasser lake after building the High Dam of Aswan, it is situated on the west bank of the Nile River and was originally built around 30 BC during the early Roman era. While the temple was constructed in Augustus’s reign, it was never finished. The temple was a tribute to Mandulis (Merul), a Lower Nubian sun god. It was constructed over an earlier sanctuary of Amenhotep II. The temple is 76 m long and 22 m wide in dimension. While the structure dates to the Roman period, it features many fine reliefs such as “a fine carving of Horus emerging from reeds on the inner curtain wall” of the temple. From Kalabsha’s sanctuary chambers, a staircase leads up to the roof of the temple where one can see a splendid view of the temple itself and the sacred lake. Several historical records were inscribed on the temple walls of Kalabsha such as a long inscription carved by the Roman Governor Aurelius Besarion in AD 250, forbidding pigs in the temple as well as an inscription of the Nubian king Silko, carved during the 5th century and recording his victory over the Blemmyes and a picture of him dressed as a Roman soldier on horseback.

معبد كلابشة

الموقع الحالي لمعبد كلابشة على ضفاف بحيرة ناصر ليس هو الموقع الأصلى للمعبد، حيث تم نقله عام ١٩٧٠ للمكان الجديد والذي أطلق عليه (كلابشة الجديدة). تضمنت عملية النقل أيضاً بعضاً من آثار النوبة المهددة بالغرق. كُرس المعبد لعبادة الإله النوبى مندوليس إله الخصوبة والشمس عند النوبيين، وقد شرع في بناء المعبد الامبراطور الرومانى أوكتافيوس أوغسطس (30-14 قبل الميلاد). حيث أعتبر المعبد وقتها واحد من أكبر المعابد ذات الطراز المصري النوبي. ويعتبر تصميم المعبد أكثير التصميمات شيوعاً في تلك الفترة من العصر البطلمي. حيث يحتوي على صرح، فناء مفتوح، قاعة أعمدة بالإضاف إلى ثلاثة حجرات لقدس الاقداس. ويعتقد أن المعبد شيد علي مباني قديمة تعود لفترة حكم بطليموس التاسع وهو ما يتضح من المقصورة المعبد. داخل الفناء والذي اكتنف يوما ما بين جنابتها صفاً من الاعمدة علي ثلاثاً من جوانبها. ويوجد علي الجدار الذي يفصل الفناء وقاعة الاعمدة نقش ل اوريليوس بيساريون حاكم امبوس واسوان (حوالى 249 ميلادية)، معلن في النقش طرد الخنازير من البلدة وذلك لأغراض دينية. وبالجزء الخلفي من الممر توجد مناظر تصور أحد الملوك البطالمة يقدم قرابين لإيزيس ومندوليس. كما يوجد منظر للملك أمنحتب الثاني، الذي أسس المعبد الأصلي يصوره يقدم قرابين عبارة عن نبيذ إلى الإله مين ومندوليس. بعد الدهليز توجد ثلاث حجرات حيث توجد ناووس المعبد، وكذلك مناظر مختلفة تظهر الملك محاطاً بآلهة مصر العليا والسفلى، حيث يوجد آمون وبتاح ومين، كما يتلقي الملك ماء التطهير المقدس من تحوت وحورس. كما توجد مناظر أخرى تصور الملك يقوم بتقديم قرابين إلى أوزيريس وإيزيس ومندوليس.

182 notes
Posted on Saturday, 8 June
Tagged as: Nubia Kalabsha
  1. mickeymousehasgrownupaclown reblogged this from dynamicafrica
  2. felaquelove reblogged this from virtuosothegod
  3. khadijahholmess reblogged this from ras9
  4. virtuosothegod reblogged this from ras9
  5. ras9 reblogged this from dynamicafrica
  6. datimeizmeow reblogged this from dynamicafrica and added:
    i
  7. raiona reblogged this from dynamicafrica
  8. alargecatirl reblogged this from realsubtle
  9. taylorswifthecreator reblogged this from understandingghosts
  10. realsubtle reblogged this from dynamicafrica
  11. noumbissi7 reblogged this from dynamicafrica
  12. black-is-my-life reblogged this from dynamicafrica
  13. eroticanoir reblogged this from holaafrica
  14. isabowel reblogged this from bon-dia-querida
  15. miwrighting reblogged this from dynamicafrica
  16. dawtaofoshunsistahofassata reblogged this from holaafrica
  17. msatoure reblogged this from dynamicafrica
  18. poppascrew reblogged this from dynamicafrica
  19. astropleura reblogged this from dynamicafrica