Smile :)

Please support us by your reblogs, retweets and submissions about the Nubia.

دعموا نوبييات بأعادة النشر والتغريد، ومساهماتكم لنا عن النوبة 

tumblr @nubiaat

A Nubian girl between the visiting tourists - Gharb Sehel, Aswan

فتاة نوبية بين السائحين، قرية غرب سهيل - أسوان

A Nubian Shisha corner in Gharb Sehel village, Aswan

ركن الشيشة في قرية غرب سهيل - أسوان

A Nubian house, Aswan - Egypt

بيت نوبي، أسوان 

The Nile from the west bank

النيل من أعلى تل بغرب أسوان

Traditional Nubian door

باب عليه زخارف نوبية تقليدية

Visit the great Nubia

زوروا النوبة العظيمة


ظاهرة التعامد الشمسي في معبد أبو سمبل


يعتقد علماء المصريات بأن معماريو مصر القدماء قد استطاعوا توجيه أعمدة معبد أبو سِمبل بطريقة ما بحيث تتعامد الشمس على وجه الفرعون في يوميّ 21 فبراير و21 أكتوبر من كل عام، أي قبل ان تنعكس الفصول على الارض بـ 61 يوم، وبعد الانعكاس بـ 61 يوم أيضاً، ويُعتقد أيضاً أنهُما يومي ميلاد رمسيس الثاني، ويوم تتويجه، ولكن لا توجد أدلة قوية على صحة هذا الافتراض.


في فجر يوم التعامد، تخترق أشعة الشمس تدريجياً حرم المعبد وتتسلل تدريجيا لتصل حتى قدس الأقداس، وتضيئ وجه تمثال الفرعون، أما تمثال الأله بتاح فيفضل البقاء بعيدا عنالنور، لأنه يتصل بالعالم السفلي حيث الظلام.

ونتيجة لعملية انقاذه من الغرق في بحيرة السد العالي بين عامي 1964 - 1966م، هذا بخلاف التغيُّر المتراكم لمدار السرطان على مدار 3280 سنة، هناك مُعتقد قوي بأن كلا من اليومين قد اقترب يوماً أكثر لتاريخ الأنعكاس الشتوي السنوي، فيكون التعامد في 22 أكتوبر و20 فبراير من كل عام، أي 60 يوماً قبل تاريخ الأنعكاس الشتوي السنوي، وبعده بـ 60 يوم.

Abu Simbel temples Solar phenomena

It is believed that the axis of the temple was positioned by the ancient Egyptian architects in such a way that on October 21 and February 21 (61 days before and 61 days after the Winter Solstice), the rays of the sun would penetrate the sanctuary and illuminate the sculptures on the back wall, except for the statue of Ptah, the god connected with the Underworld, who always remained in the dark.

These dates are allegedly the king’s birthday and coronation day respectively, but there is no evidence to support this, though it is quite logical to assume that these dates had some relation to a great event, such as the jubilee celebrating the thirtieth anniversary of the pharaoh’s rule.

Due to the displacement of the temple between 1964 and 1966 and/or the accumulated drift of the Tropic of Cancer during the past 3,280 years, it is widely believed that each of these two events has moved one day closer to the Solstice, so they would be occurring on October 22 and February 20 (60 days before and 60 days after the Solstice, respectively).

The Egyptian Cattle Egret - Aswan

أبو قردان المصري - أسوان

A Nubian mother with her daughter - Gharb Sehel village, Aswan

أم نوبية وابنتها - قرية غرب سهيل، أسوان

Nubian kids resting on a rock while swimming in the Nile - Aswan

أطفال نوبييون يستريحون من السباحة في النيل على صخرة - أسوان

Saving Abu Simbel temples project 1963, Aswan

مشروع أنقاذ معبدي أبو سمبل من الغرق 1963، أسوان

Gharb Sehel village - Aswan

قرية غرب سهيل - أسوان

Gharb Sehel village - Aswan

قرية غرب سهيل - أسوان

Young Nile crocodiles for sale - Gharb Sehel village, Aswan

تماسيح صغيرة للبيع، قرية غرب سهيل - أسوان